9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

الأمير تركي بن عبدالله: معرض الكتاب يدل على غنى الرياض بغاباتها الثقافية


أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس التنفيذي لمؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للأعمال الإنسانية خلال زيارته لمعرض الرياض الدولي للكتاب إن المعرض هذا العام شهد تغييراً وتميزاً وإبداعاً. وقال الأمير تركي لمسؤولي المعرض: "إن الرياض هي عاصمتكم، وينبغي عليكم الإبداع فيها، فهي عاصمة الثقافة والحضارة ولا تزال، ونتمنى الاستمرار على هذا النهج".

ولفت إلى أن المعرض يتطور عاماً تلو الآخر، وهذا يؤكد أن العاصمة الصحراوية غنية بغاباتها الفكرية والثقافية، وما يؤكد مكانتها الثقافية هو توافد ضيوفها من خارج المملكة، مشيراً إلى تطور جناح الطفل وتميزه هذه السنة، ولم يقصر القائمين عليه. وزار سموه جناح مركز توثيق سيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز (سيرة ملك)، كما اطلع على جناح الأندية الأدبية، وعدداً من أجنحة المؤسسات الحكومية ودور النشر