9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

محمد رضا نصرالله يروي ذكرياته مع معرض الكتاب وقصة شعاره الحالي

"التناغم الذي يجمع رؤية المملكة وبرنامج تحولها الوطني هو أساس فكرة شعار المعرض".. بهذه الكلمات روى الدكتور محمد رضا نصرالله عضو مجلس الشورى سابقاً، قصة شعار معرض الرياض الدولي للكتاب "الكتاب.. رؤية وتحول".

يقول نصرالله إن فكرته التي أصبحت شعاراً لمعرض الكتاب تقف عند المحاور الثقافية لرؤية 2030، والتي تلامس حياة أفراد المجتمع، وتعزز هويته.

وحول ذكرياته مع معرض الرياض، يستذكر نصر الله "أول معرض زرته كان في إدارة الكتب الوطنية في شارع الوزير (الملك فيصل)، وكان فيه إصدارات محدودة، والمعرض الثاني تبنته جامعة الرياض قبل أن يتحول مسماها إلى جامعة الملك سعود، وتحديداً في السبعينيات الميلادية، وقد توقف المعرض لسنوات، وعاد تحت مظلة وزارة المعارف، ثم تولته وزارة التعليم العالي لعدة دورات متتابعة، حتى استلمت دفته وزارة الثقافة والإعلام"، مضيفاً "اليوم معرض الرياض الدولي للكتاب يعتبر علامة بارزة في تاريخ معارض الكتب، حتى أصبح الناشرون ينتظرون إقامة معرض الرياض، لأنهم سيحصدون ما تنتجه مطابعهم من اقتناء".

يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب انطلق الأربعاء الماضي تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ويستمر حتى 18 مارس الجاري.