9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

العسيلان من معرض الرياض للكتاب ينصح بـ "القراءة الأفقية"

كشف المتحدث أحمد العسيلان عن أهم أسباب اتجاه الناس للقراءة، وهو رغبتهم بتوسيع المدارك والمتعة والفائدة. وتطرق خلال ورشة عمل "القراءة المثمرة"، المصاحبة لمعرض الرياض الدولي للكتاب، إلى أنواع القراءة، ومنها "القراءة الاستكشافية"، وأكد على أهمية هذا النوع من القراءة، والذي يسبق مرحلة شراء الكتاب، ووجه الحاضرين للورشة والراغبين باقتناء الكتب من المعرض إلى تطبيقها، بعد تفحص الكتاب وقراءة محتواه وفصوله حتى يكون القارئ واثقاً من قراره بشراء الكتاب الذي يتناسب مع اهتماماته ويوافق تطلعاته، وأن يكون قادراً على إنهائه والاستفادة منه بأكبر قدر ممكن. وأكد العسيلان أن المراجع لا تستلزم استكشافها مسبقاً قبل الشراء، إذ أن القارئ يرجع إليها عند الحاجة لتغطية موضوع معين. وانتقل إلى الحديث عن "القراءة التأملية"، التي تساعد القارئ على التأمل، وذكر أن تطبيقها يجمع بين القراءة والمساهمة في التقاء القلب بالعقل والروح، مبيناً أنه لتطبيق هذا النوع من القراءة يلزم القارئ الاستمرار بالتدريب، مؤكداً أن القراءة التأملية ليست مرتبطة بوقت معين؛ بل تستوجب أن يشعر القارئ بالسكون التام حتى يتمكن من تطبيقها. ووجه العسيلان القراء إلى ما يعرف بالرابط المكاني، وهو البحث على المكان الذي يجد فيه القارئ الراحة والسكون اللذين يساهمان في البدء بالقراءة التأملية. ونوه إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الخلفية العلمية والثقافية للقارئ عند قراءة الكتب، حيث أكد أن من أكبر الأخطاء التي يقوم بها المبتدؤون بالقراءة هي البدء بالكتب ذات القيم والمعلومات الكبيرة والعميقة إن لم يكن ذا خلفية مسبقة عن موضوعاتها، فتنعكس سلباً عليه أو تكون سبباً بابتعاده عن القراءة. وتطرق إلى أكثر طرق القراءة فائدة على القارئ، وهي "القراءة الأفقية"، حيث يقوم الكاتب بقراءة المصادر ثم مراجع عدة في الموضوع نفسه، حيث يكون لدى القارئ تسلسل أفقي عن الموضوع، بعد ذلك ينتقل إلى موضوع آخر، حيث تضفي هذه الطريقة على القارئ المعرفة وثبات المعلومة وتسلسلها. وأخيراً اختتم العسيلان ورشة العمل بالتعريف بمبادرة ركن "دكة" المتواجدة في معرض الرياض للكتاب، والتي تساعد القراء ورواد معرض الكتاب من المبتدئين ومتوسطي القراءة إلى التعرف على الكتب المناسبة وإرشادهم وتوجيههم للاستفادة من المعرض بأكبر شكل ممكن.