9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

12 ركناً ابتكارياً تحاكي رؤية 2030 في جناح طفل "كتاب الرياض"

أوضحت رئيسة جناح الطفل بمعرض الرياض الدولي للكتاب الأستاذة خلود العمري أن الجناح يحتضن هذا العام 12 ركناً ابتكارياً، استلهم فعالياته من رؤية المملكة 2030 ودور الأجيال القادمة بفي بناء وقيادة الوطن، وإعداد جيل مثقف وواعد.

وأضافت: إن كل جناح يحتوي على فعالية واحدة تعبر عن توجهه وفكرته، لتتسم الفعاليات بالتنوع والابتكار، إذ تم التركيز على إشراك العائلات أيضاً عن طريق دمج الأركان مع دور نشر الأطفال في المعرض، بحيث تكون متاحة للجميع من آباء وأمهات وأطفال، كما يتم تقديم ورش عمل وأنشطة مشتركة للعائلة والطفل، ومحاضرات عامة للأهالي تهدف إلى تنمية مهارات القراءة لدى الطفل، وغرس حب الكتاب بداخله.

وتابعت العمري "نسعى من خلال جناح الطفل إلى تعزيز ثقة الطفل بنفسه، وصناعة شخصيته، ومساعدته على تغذية عقله، وتوسيع مجالات إدراكه بطريقة يستمتع بها، من خلال فعالية الجولة الثقافية التي تحلل شخصيته وتحدد ميوله، سواءً كانت: خيالية، أو تاريخية، أو كروية... ثم بعد ذلك ينطلق الطفل مع المرشد في رحلة البحث عن الكتاب المناسب بعيداً عن اختيارات الأهالي، بهدف جعل اختيارات الطفل مستقلة بذاته".

وأضافت "ن الجناح يقدم في جانب الكتابة ورشة عمل الكاتب الصغير، حيث يقوم الطفل بإبراز طاقاته ومواهبه الإبداعية بكتابة قصة، ومن ثم إخراجها، سواءً عن طريق "البودكاست الصوتي"، أو مقطع فيديو، أو قصة مكتوبة، أو مسرحية يتم تمثيل القصة فيها، كما أطلق جناح الطفل مسابقة تحدي القارئ الصغير، كباكورة لأنشطة الجناح، وباب التسجيل فيها عن طريق التسجيل في صفحة جناح الطفل عبر موقع معرض الكتاب، مبينة أن "مسابقة تحدي القارئ الصغير هي عبارة عن مسابقة تحفيزية يقوم الطفل بالتسجيل فيها وقراءة عدد معين من الكتب، وسيكون هناك لجنة تحكيم تقوم باختيار الفائز وتتويجه بلقب سفير القارئ الصغير لمعرض الكتاب 2017" .

وختمت حديثها قائلة "إن الجناح يحمل شعار "نقرأ والدرب ينير"، وأنشطته تركز على المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 ، التي تهدف لبناء وطن طموح ومجتمع حيوي اقتصاده زاهر؛ ويتم ذلك من خلال تشجيع الأطفال وتحفيزهم على تنمية مهارات الاطلاع والبحث والابتكار التي ينتج من خلالها تطور الأمة بأكملها.