9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

في ختام "كتاب الرياض".. دور نشر تطالب بمنصة لبيع الكتب بصيغتها الالكترونية

طالبت عدد من دور النشر العربية المشاركة بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2017، الذي يودع زواره اليوم السبت، أن يتبنى المعرض منصة عربية للكتب الالكترونية، بعد حفظ حقوق الكاتب والناشر، لافتين في الصدد ذاته إلى أنها هذه المنصة ستكون الأولى من نوعها في معارض الكتب العربية، والتي ستستنسخها معارض الكتب العربية في وقت لاحق.

وقال خالد عبدالعزيز صاحب دار نشر أن كثير من المؤسسات تحتفظ بحقوق نشر، مثل كثير من المؤسسات الحكومية، ويرفعون كتبهم للبيع على الشبكة العنكبوتية، مشيراً إلى أن هناك ناشرين لديهم استعداد لذلك، سعياً للخروج بمنصة عربية للكتب المصورة بعد موافقة أصحاب الكتب ودار النشر على حدٍ سواء.

من جهته، بيّن رامز فؤاد مسؤول دار نشر أن أولوية الشراء هي للكتب الإلكترونية في الوقت الحالي، وهي التي تؤسس بدورها القارئ الإلكتروني من الجيل الجديد معرفياً، وتزيد من رصيد الأساس الثقافي لديه في مختلف فروع المعرفة.

في حين ارتأى فايز عبدالوهاب، صاحب دار نشر، أن يتم تقسيم معرض الكتاب في الرياض لمعرض كتاب الكتروني وآخر ورقي، لتعزيز البيع الالكتروني عاماً بعد عام، مع حفظ الحقوق ضمن لوائح وأنظمة معنية بذلك، لافتاً إلى أن ذلك يأتي مواكباً لتطورات التقنية. ووفقاً لعبدالوهاب، فإن اعتماد النسخة الإلكترونية للبيع في معارض الكتاب العربية رسمياً سيسهم في مضاعفة القوة الشرائية.