9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

"فن الزخرفة الإسلامية" في ورشة عمل بمعرض الرياض للكتاب


ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الرياض الدولي للكتاب 2017، وبالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون، أقيمت مساء اليوم السبت ورشة عمل "مقرنص" المختصة بفن الزخرفة الإسلامية.

وقدمت الورشة الأستاذة أروى العوشن، الحاصلة على ماجستير تربية فنية، وصاحبة مشروع "مقرنص"، وطرحت في بداية الدورة مداخل الفنون الإسلامية، وتوضيح الملامح من جماليات للفنون الإسلامية، وأصل الزخرفة الإسلامية، أحد الفنون الإسلامية الصادر من الشعوب الإسلامية، والنابع من عقيدة الإسلام، وتناولت كيف تمثلت الزخرفة الإسلامية في المساجد والمآذن والشرفات.

وذكرت المدربة أن أول معلَم تمت زخرفته هو مسجد قبة الصخرة في القدس، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، كما بينت أن النقاد اتفقوا على أن بداية الزخرفة الإسلامية هي الزخرفة الفارسية، أما أهم ما يميز الزخرفة الإسلامية - بحسب العوشن - هو الوحدة والترابط بين الخطوط والزوايا، ما يعطي نسيج خيط واحد، كما يميز الزخرفة الإسلامية التكرار وكراهية الفراغ، ويميزها أيضاً التجريد، وهي نباتية أو حيوانية أو آدمية.

كما قدمت المدربة أروى العوشن تطبيقاً عملياً مع المتدربات في أساسيات الزخرفة وبناء وحدة زخرفة نباتية، وتعريف المتدربات بالأدوات اللازمة للعمل