9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

"العناوين الموسيقية" تستوقف زوار "كتاب الرياض" في يومه الأخير

دفعت عناوين بعض الكتب زوار معرض الرياض الدولي للكتاب إلى شرائها دون الرجوع إلى محتواها. وأكد عدد من الزوار أن هناك كثير من الكتب التي اشتروها دون أن تكون ضمن خططهم عند زيارتهم المعرض، خصوصاً في آخر يوم للمعرض، بل دفعتهم "العناوين الموسيقية" التي حملتها أغلفة تلك الكتب إلى الشراء.

الزائر "عبدالله الأحمري" أكد أنه يحضر إلى المعرض كل عام دون أن يضع لنفسه أهدافاً أو كتباً بعينها للشراء، بل يفضل أن يستسلم للعناوين التي تأسره.

فيما يذهب الزائر محمد الدريبي مع سابقه في الاتجاه ذاته، حيث أشاد بذكاء المؤلف، وذكاء الناشر والعارض في إختيار عناوين موسيقية تلفت أنظار الزوار، ومن ثم يقتنون الكتب، دون الاهتمام في المجال الذي يتحدث عنه.

وأبانت "مشاعل الراحبي" أن الدافع الأول لشرائها الكتب هي العناوين التي تستفز مشاعرها وتلفتها، وتجبر الزائر على الإقتناء دون تصفحه بنفس المكان والدخول لعالمه، مشيرة إلى أن تلك العناوين الموسيقية تطرب القارئ وتوعزها على الشراء. يذكر أن دور النشر تعمد إلى وضع الكتب التي تحمل عناوينا جاذبة في مقدمة جناحها المشاركة به في معرض الرياض الدولي للكتاب، عادينه أصحاب الدور ذكاء تسويقياً، والأسلوب الأمثل للتسويق وإستغلال فترة المعرض.