9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

عبر منصة "ضاد" الشبابية معرض الرياض الدولي للكتاب يوفر كتباً صوتية لزواره


تشارك منصة ضاد للكتب الصوتية في فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب، وهي إحدى ثمار لجنة المبادرات الشبابية، التي استحدثها المعرض حرصاً منه على تواجد الشباب في المنصات الثقافية، بما يسهم في تعزيز رؤية السعودية 2030 نحو الهوية الثقافية. ومكتبة ضاد هي منصة للكتب ناطقة باللغة العربية، تأسست في العام 2014، يتم فيها تسجيل الكتب صوتياً في استوديوهات خاصة، وذلك بأصوات سعودية شابة، فيما كان انطلاقها الرسمي بداية العام الحالي. تقول مؤسِسة هذه المنصة والمدير التنفيذي منار العميري أن هذه المشاركة الأولى للمنصة، إذ كانت حلماً وأصبحت حقيقة. وذكرت أن الكتب الصوتية التي يسجلونها يتم توفير عبر الموقع الالكتروني للمنصة وتطبيق الهواتف الذكية، ويمكن لأي شخص في أي مكان في العالم الاستفادة منها والاستماع للكتاب في أي وقت، ولفتت إلى الكتب المتاحة تتنوع ما بين كتب تطوير الذات، والسير الذاتية، والكتب الدينية والأدبية وكتب الأطفال. وتهدف المنصة إلى توعية للأشخاص بأهمية القراءة، سواءً أكانت صوتية باستخدام منصة ضاد، أو القراءة من الكتاب الورقي، إذ يظل الكتاب الصوتي كتاباً وإن تغير شكله وطريقة عرضه. وكشفت العميري أن زائر المعرض سيتعرف على تطبيق ضاد وطريقه استخدامه وتحميل الكتب من خلاله، كما سيتم تقديم خصومات خاصة للزوار، علماً أن أسعار الكتب السمعية التي يعرضها الموقع في متناول الجميع. يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب انطلق مساء الأربعاء الماضي برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - تحت شعار "الكتاب.. رؤية وتحول"، ويستمر لمدة 10 أيام، فيما حلت مملكة ماليزيا ضيف شرف المعرض.