9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

مؤسسة الملك خالد تقدم 37 إصداراً للمهتمين بالتنمية في معرض الرياض للكتاب


تشارك مؤسسة الملك خالد في معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، عبر جناح تعريفي يضم 37 إصداراً لأبحاث علمية ودراسات وتقارير اجتماعية، تتناول الظواهر الحيوية في المجتمع السعودي، وتطرح الحلول والسياسات لمعالجة القضايا التنموية في المملكة.

ويتيح جناح مؤسسة الملك خالد هذا العام للباحثين والمهتمين بالحراك التنموي في المملكة، الاطلاع على أبرز المشروعات البحثية التي تبنتها المؤسسة في دعم المنظومة التشريعية والقانونية على صعيد التنمية والمجتمع والاقتصاد، وأثمرت عن صدور عدد من الأنظمة والقوانين في المملكة خلال السنوات العشر الماضية بعد تبنّي الأجهزة الرسمية لها.

وكشف مدير إدارة الاتصال المؤسسي بمؤسسة الملك خالد علي المطيري أن مشاركة المؤسسة هذا العام ستركز على التعريف بالوظيفة الاستراتيجية للقطاع غير الربحي، ودوره في صناعة التنمية وتحريك الاقتصاد وخلق الوظائف، من خلال التعريف بدور مؤسسات القطاع غير الربحي في مساندة منظومة صنع القرار عن طريق المساهمة بإجراء البحوث والدراسات المتعلق بالتنمية والاقتصاد والمجتمع.

ولفت المطيري إلى أن جناح مؤسسة الملك خالد سيعرض ضمن محتوياته الأبحاث الميدانية حول موضوعات التنمية في المملكة، إضافة إلى الدراسات الاجتماعية المتخصّصة للمؤسسة والتي أثمرت عن صدور مجموعة من الأنظمة، ويأتي أبرزها "مشروع نظام الحد من الإيذاء في المملكة"، و"اتجاهات الشباب الجامعي نحو الفحص الطبي لغرض الزواج"، وغيرها من الموضوعات الحيوية على صعيد التنمية والاقتصاد.

كما ستعرض المؤسسة عدداً من البحوث المهمة مثل "الزكاة والمسؤولية الاجتماعية للشركات"، و"منظمة قرى الأيتام الإسلامية"، و"الدليل الاجرائي لتأسيس وعمل الجمعيات الخيرية"، و"آراء القضاة والعاملين في السجون نحو البدائل الاجتماعية للعقوبات السالبة للحرية"، وغيرها من الدراسات.

يذكر أن مؤسسة الملك خالد أنشأت مؤخراً وحدةً خاصةً بالدراسات والبحوث بهدف التأثير الإيجابي في السياسات الحكومية المتعلقة بالقضايا الاجتماعية والتنموية من خلال إصدار تقارير ودراسات متخصصة مبنية على الأدلة والبراهين واستعراض التجارب العالمية المختلفة التي تتواءم مع الوضع الاقتصادي والاجتماعي في المملكة.