9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

مؤسس مبادرة "عُلّمنا": على الإنسان خلق عادات حسنة في حياته يومياً


ناقش مؤسس مبادرة "عُلّمنا" سليمان السلطان، خلال ورشة عمل بعنوان "كرت أصفر"، ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الرياض الدولي للكتاب، خلق العادات، والتحسين السلوكي المستمر، واستراتيجيات خلق عادة حسنة في حياتك، حيث خرجت الورشة بنصيحة مفادها أن الإنسان يجب أن يخلق عادات حسنة في حياته بشكل يومي. واستعرض السلطان أهمية تغيير العادات، وإدراك أسباب فشل الناس في الوصول لأهدافهم، ثم تطرق بعدها للاستراتيجية الأفضل للتغيير، وهي التغيير عن طريق العادات، معرّفاً خلال الورشة بطرق خلق عادة ناجحة، وقال منها: "ابدأ بهدوء، ولا تكن مثالياً، اتخذ صديقاً لعاداتك، ولا تخلق الأعذار، لأن خلق العادة عبارة عن عقد بينك وبين نفسك، وأي إخلال في العقد يؤدي إلى فشل المشروع، فخلق العادة عبارة عن رحلة وليست وجهة تصل إليها، فاستمتع". وشرح ذلك بخطواتٍ خمس؛ أولها: الوعي، وأن يعي الشخص أن تصرفاته عبارة عن مجرد عادة ترسخت عبر الزمن، وينصح بمحاولة التخفيف من العادة لا قطعها فجأة. أما الخطوة الثانية: هي العثور على المحفزات، وعندما تأتي لممارسة أي عادة ركز على الدافع: هل هو الضغط؟ الأصدقاء؟ لأن اكتشاف المحفز مفتاح رئيسي. وأشار إلى أن الإقلاع عن العادات أمر في غاية الصعوبة، أصعب من ربط العادات الجديدة بمحفزات قديمة راسخة، ولذلك ينصح ببدء شيء جديد ليحل محل العادة القديمة؛ وهذه هي الخطوة الثالثة. والخطوة الرابعة هي توظيف وضعك وعدم الاعتماد على قوة الإرادة، قائلاً إن أهمية السيطرة على النفس من أكبر الأساطير السائدة حول تغيير العادات، وهنا ينصح بتنفيذ تكتيكات عملية لا علاقة لها بقوة الإرادة، مثل أن تخبئ علبة السجائر بحيث يصعب عليك العثور عليها، والتغيير يتطلب وقتاً قبل تحقيقه، لذلك كانت الخطوة الخامسة الأخيرة هي ضرورة المداومة وعدم التراجع أو الاستسلام. يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب افتتح أبوابه للزوار الأربعاء الماضي، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، ويستمر حتى 18 مارس الجاري