9 - 19 جمادى الآخرة 1438هـ
8 - 18 مارس 2017م

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات

ضيف الشرف

تقرر بأن تكون دولة ماليزيا ضيف الشرف في معرض الرياض الدولي للكتاب 2017م وكان اختيار دولة ماليزيا جاء متسقاً مع العلاقات المتميزة والمتطورة التي تجمع البلدين في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية، واعتماداً على الإرث الحضاري والتنوع الثقافي الفريد لدى المجتمع الماليزي.

وعن أهمية اختيار ماليزيا ضيف الشرف:

ـ تعد مملكة ماليزيا، أحد أهم الدول الإسلامية في دول جنوب شرق آسيا، وتعد في علاقتها مع المملكة العربية السعودية، ذات أهمية نوعية بالنظر إلى تاريخها وعراقتها، وقربها الكبير من قضايا المسلمين.

ـ مملكة ماليزيا تتجلى فيها الحضارة الآسيوية المرموقة الجامعة بين محيطها وأرضها، وهو أمر استفادت منه ماليزيا في تحقيق صورة ثقافية وسياحية، عبر اقتصاد يدعم التنمية.

ـ هي أحد الدول التي يطلق عليها "النمور الآسيوية" بفضل اقتصادها المتطور، وخططها الاستراتيجية التي ساهمت في نقل ماليزيا إلى مستوى قوة اقتصادية قادمة.

ـ تعمل على تحقيق رؤيتها الشاملة بعد عقد من إعلان البدء فيها، وسيكون عام 2020 موعدا لاستكمال تحقيق هذه الخطة الاقتصادية والاجتماعية.

ـ لمملكة ماليزيا إرث جامع الكثير على أرضها، وأضافت لها الحضارة الإسلامية سمة مختلفة جعلتها تحتفظ بطريقة نوعية لهذه الحضارة.

ـ في مستواها الثقافي، تعد العلاقة بين المملكتين، وثيقة أكثر من خلال استضافتها لعدد من الطلبة السعوديين، كذلك لثقافتهم واحترامهم الكبير وتسامحهم، أصبحت مقصدا سياحيا ذو أولوية لدى الأسر السعودية.

ـ فالسعودية تحظى باحترام كبير ورائع لدى كافة الأوساط الرسمية والشعبية والتجمعات الإسلامية في ماليزيا، نظرا للروابط الروحية الدينية،والتقارب في اتجاهات العادات والتقاليد.

ـ التعاون الوثيق في شتى المجالات مع مملكة ماليزيا، من شأنه تعميق العلاقات ونقلها إلى مستوى عالي يسمح للسعوديين الاطلاع عن قرب على الحضارة الماليزية، وسبل التقدم الاقتصادي مع الاحتفاظ بالإرث الثقافي والمعرفي.

قريباً .. يتوفر برنامج مشاركة ضيف الشرف