معرض الرياض
الدولى للكتاب 2021

عن معرض الرياض الدولي الكتاب

يُقام معرض الرياض الدولي للكتاب بشكلٍ سنوي في الرياض؛ ليجمع أهم دور النشر والقراء من مختلف دول العالم. وينطلق هذه السنة تحت إشراف وزارة الثقافة وهيئة الأدب والنشر والترجمة، وذلك من منطلق سعيها في تعزيز دور ومكانة معرض الرياض الدولي للكتاب على خارطة معارض الكتب عالمياً.

ويشكّل المعرض حدثاً ثقافياً مهماً في قطاع صناعة الكتب والنشر، عبر تسليط الضوء على فعل القراءة وزيادة الوعي المعرفي والثقافي والأدبي، وتقديم تجارب ملهمة من خلال تحفيز المشاركة الثقافية للمملكة، وتحفيز التعاون التجاري؛ لتصبح المملكة العربية السعودية بوابة عالمية لقطاع النشر.

الفعاليات

المسرح

على المسرح الرئيسي لمعرض الرياض الدولي للكتاب؛ تُقام العديد من الندوات الثقافية والأدبية المتنوعة، والأمسيات الشعرية والفنية، بحضور الجمهور والمهتمين.

منصة المتحدثون

مساحات للحوار والمحاضرات التفاعلية داخل المعرض مع المبدعين والأدباء والمتحدثين، السعوديين والعرب حول موضوعات في الثقافة والفن والأدب وصناعة الكتاب.

ورش العمل

ورش عمل متنوعة تهدف إلى صقل المهارات ونشر الوعي المعرفي لزوار معرض الرياض الدولي للكتاب، يقدمها عدد من المتخصصين بشكل يومي في مجالات الفن، والقراءة والكتابة والنشر، وصناعة الكتاب، والترجمة.

الفعاليات النوعية

تصاحب معرض الرياض الدولي للكتاب العديد من الفعاليات والبرامج النوعية التي تستهدف كافة شرائح المجتمع، وتفتح نافذة ثقافية من المملكة إلى العالم، ومن العالم إلى الثقافة السعودية.

مؤتمر الناشرين

يعد مؤتمر الناشرين 2021، والمقام بتاريخ 4-5 أكتوبر، أول مؤتمر من نوعه يقام في المملكة العربية السعودية، وهو نقطة الانطلاق نحو تطوير وتعزيز قطاع النشر على المستوى العالمي؛ حيث يقدم فرصة مثالية لبناء وتعزيز العلاقات بين الناشرين على الصعيد المحلي والعربي والدولي. ويضم المؤتمر جلسات حوارية وورش عمل تختص بمجال النشر، وجلسات أخرى عن عملية نقل الحقوق والترجمة وفرصها.

عن الرياض

ترتكز مدينة الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية وأكثرها تعداداً للسكان، على جذورٍ حضارية عميقة وماضٍ عريق، جعلها مدينة عالمية وذات ثقل إقليمي كبير؛ وهي إلى جانب ذلك أكبر المدن في المملكة، ومركزها المالي والتجاري، وثاني أكبر مدينة في الشرق الأوسط.

تظهر ملامح الماضي في مدينة الرياض جلية في قصر المصمك؛ الذي يعد أحد أهم المعالم التاريخية الوطنية، وكذلك في الدرعية وحي الطريف التراثي الذي تم تسجيله في قائمة التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو، إضافة إلى متحف الملك عبد العزيز الوطني، الذي يجمع تاريخ المملكة وحاضرها تحت سقفٍ واحد.

وفي المقابل، تُعد مدينة الرياض غنية بعمرانها العصري المتنوع، وفعالياتها الثقافية والفنية والترفيهية على مدار العام، ومراكز التسوق العملاقة والفاخرة، التي جعلتها وجهة ملائمة للجميع، تجمع ماضي وحاضر المملكة، وتُساهم في بناء مستقبلها.

معلومات التواصل

طريق الملك فيصل، البجيري، الدرعية، 13711
[email protected]
8001189999

روابط التواصل الاجتماعي