10 سنوات لم يسبق الشليل على إمامة المصلين بمعرض الكتاب إلا واحد

10 سنوات لم يسبق الشليل على إمامة المصلين بمعرض الكتاب إلا واحد


واصل منصور الشليل حضوره في معرض الرياض الدولي للكتاب منذ 10 سنوات متواصلة كإمام للصلوات، ولم يسبقه على لاقط الصوت بالمعرض في أوقات الصلوات المفروضة إلا مأموم واحد.

وقال الشليل: "كنت أعمل في الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة والاعلام فانتدبت لأول مرة قبل 10 سنوات، لإمامة المصلين في المسجد المؤقت للمعرض، واستمريت على ذلك حتى الآن، وحتى بعد أن انتقلت من عملي في الشؤون الثقافية إلى إذاعة القرآن الكريم".

وبين الشليل الذي يصدح صوته في جنبات المعرض، انه يتفرغ لهذا التكليف طيلة أيام المعرض العشرة، ليصلي بالناس الصلوات المفروضة ما عدا الفجر نظراً لأغلاق المعرض حينها، مؤكداً انه يؤذن ويقيم مباشرة إلا في صلاة الظهر يتأخر قليلاً بين الأذان والإقامة.

وترد الكثير من الاسئلة إلى إمام المعرض عن مواقيت الأذان والإقامة أو امتداد الصفوف أثناء الصلاة، وقليل من يسألون عن الفتاوى الشرعية.

ويرى الشليل أن اكثر سنوات الازدحام في معرض الكتاب كانت في عام 2017م، والذي كانت الصفوف المتصلة فيه تصل حتى نهاية الممر الرئيسي، في حين يتواجد الشليل داخل المصلى قبل الصلاة بعشرين دقيقة، ليكون دائماً حاضراً بصوته في أروقة المعرض ذي الصالات الخمس الفسيحة.