مشاريع رؤية 2030 أول مستقبلي زوار معرض الرياض الدولي للكتاب

مشاريع رؤية 2030 أول مستقبلي زوار معرض الرياض الدولي للكتاب


ستقبل أربعة مشاريع منبثقة عن رؤية المملكة 2030 زوار معرض الرياض الدولي للكتاب، حيث أطلقت إدارة المعرض أسماء مشاريع نيوم والقدية والبحر الأحمر وأمالا على البوابات الداخلية الأربع للمعرض.

ويعد "نيوم" المشروع السعودي الأضخم، أول مدينة رأسمالية في العالم، تمتد بين 3 دول "السعودية والأردن ومصر" باستثمارات نصف تريليون دولار، وبدعم من صندوق الاستثمارات العامة.

ويقع في أقصى شمال غرب السعودية، ويشتمل على أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، ويهدف المشروع ضمن إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 بتحويل المملكة إلى نموذجٍ عالمي رائد في مختلف جوانب الحياة، من خلال التركيز على استجلاب سلاسل القيمة في الصناعات والتقنية داخل المشروع.

واشتقت تسمية "نيوم" من حروف كلمة NEO التي تعني بالإغريقية كلمة "جديد"، وحرف M منفصلاً، وتشير بالعربية إلى كلمة "مستقبل"؛ أي أن NEOM كاملة تعني المستقبل الجديد.

أما مشروع "القدية"؛ فهو مشروع ترفيهي رياضي ثقافي سعودي، يقع في منطقة القدية جنوب غرب مدينة الرياض، وتطل عليها جبال طويق أحد مكونات هضبة نجد، ما يجعلها منطقة جذابة تتفرد بعناصر تراثية وإطلالة صحراوية مميزة، وتعود تسمية المنطقة إلى طريق أبا القد الذي كان يربط "اليمامة بـالحجاز" قديماً، وكانت المنطقة تضم وادي القدية الذي كان يصب في وادي نمار ثم في وادي حنيفة.

فيما مشروع البحر الأحمر، هو مشروع سعودي سياحي يتضمن أكثر من 50 جزيرة طبيعية بين منطقتي أملج والوجه، وسيشكل المشروع وجهة ساحلية رائدة، تتربع على عدد من الجزر البكر في البحر الأحمر وإلى جانب المشروع، تقع آثار مدائن صالح، وتقع بالقرب منه محمية طبيعية تضم تنوع من الحياة النباتية والحيوانية في المنطقة.

وتتمحور فكرة مشروع أمالا على مفهوم السياحة الفاخرة المرتكزة على النقاهة والصحة والعلاج، وتوصف منطقة المشروع بأنها «ريفييرا الشرق الأوسط»، حيث إنها امتداد طبيعي لمناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل، وستكون ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية في شمال غربي السعودية، جنوب مشروع نيوم.