تجربة العروض السنيمائية في "كتاب الرياض" حققت نجاحاً

تجربة العروض السنيمائية في "كتاب الرياض" حققت نجاحاً


حققت عروض الأفلام السينمائية بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2019 نجاحاً باهراً، من حيث الحضور الذي خاض التجربة للمرة الأولى مع هذا النوع في تاريخ المعرض.

وأوضحت مديرة إدارة الفنون الجميلة بوكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية ورئيسة لجنة النشاط المسرحي والأفلام بمعرض الكتاب حليمة مظفر أنه تم اختيار 13 فيلماً سعودياً من الأفلام السعودية الأفضل، والتي تم ترشيحها للمعرض من قبل جمعية الثقافة والفنون، وتم تخصيص ساعة يومياً ضمن البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض يتم فيها عرض الأفلام على مدى عشرة أيام.

وأشارت إلى تفاعل الزوار والمهتمين من خلال الإقبال على هذه العروض والاستمتاع بها، والاطلاع على التجربة السينمائية السعودية والتي تعتبر مبشّرة من خلال هذه التجارب، وقالت مظفر "نحن مقبلين على تجربة رائدة مميزة إن شاء الله، خاصة أن السينما من أهم وسائل الإعلام الثقافية التي تصل للناس بسلاسة وسهولة ومتعة".

وأكدت مديرة إدارة الفنون الجميلة بوكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية رئيسة لجنة النشاط المسرحي بالمعرض أن خطوة تبني عرض الأفلام السعودية السينمائية جاءت لدعم تجربة صناعة السينما السعودية وتشجيع القائمين عليها من الشباب، ودعمهم لتقديم الأفضل بما يتناسب مع رؤية 2030، التي أعطت مساحة هامة للاهتمام بالفنون من كافة الأطياف، وهو ما يقوده الأمير الملهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأضافت "بدورنا في المعرض نسعى لدعم مشاريع الرؤية وتحقيقها بكل ما نستطيعه من جهود، وجميع من في اللجان المنظمة تتفانى جهودهم بحب لتحقيق هذا الهدف كون الثقافة من أهم العلامات الحضارية للأمم اليوم".

واختتمت مظفر حديثها بالقول إن معرض الرياض الدولي للكتاب لم يعد مجرد معرض كتاب؛ بل أصبح علامة فارقة في الثقافة العربية والحضارة الإنسانية التي نفخر بها كسعوديين.