نادي بصيرة يناقش كتاب "خواطر وأحاديث للأبناء" في معرض الرياض

نادي بصيرة يناقش كتاب "خواطر وأحاديث للأبناء" في معرض الرياض


قدم نادي بصيرة من الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون قراءة في كتاب "خواطر وأحاديث للأبناء" للأستاذ عبدالله بن عبدالمحسن الماضي، وذلك في معرض الرياض الدولي للكتاب 2019.

وقدمت قراءة الكتاب مجموعة من أعضاء النادي هم سامي العريفي، فاطمة الشمراني، ناهد تركاوي، مريم القحطاني، سراج مليباري، بإشراف وتقديم يعرب خياط ووسام الأصفر والمهندس أمين شحود.

وقرأ كل شخص من المجموعة خاطرة، وحدد رقمها، وفسر ما تعلق بها، بحضور الكاتب عبدالله الماضي، حيث أجمعت المجموعة القرائية على أن هذا الكتاب سيدفعك أكثر لأن تتعلق به، وترغب في رؤية الأماكن التي كتب فيها الكاتب وزيارتها واسترجاع ما كتب عنها، حيث إن للكاتب أسلوب أخاذ في السرد ونقل القصص والسير، والذي ينظر للأبناء كفرد، لكن الكاتب ينظر لهم ككيان ومجتمع لهم كينونة اجتماعية وعليهم واجب خدمة مجتمعهم وقضاياه.

الشيخ عبدالله بن إدريس قدم هذا الإصدار الذي يقع في 253 صفحة، ويحمل الكتاب الأسلوب السهل والبسيط، ويتناول خواطر تمر في أذهان الجميع ممن عاشوا حياة مليئة بشظف العيش واليتم، حيث إن الكاتب عاش يتيماً وعرف معنى الفقد في طفولته واشتياقه لوالده، والذي أفرد له خاطرة مليئة بالشجن وهو يخاطبه ويتحدث إليه حين زار مقبرة المرقاب في الكويت، وبدأ معه حديثاً وجدانياً وكأنما يعاتبه عن غيابه عنه طوال حياته.

وهدف المؤلف من تسجيل سيرته أو خواطره أن يجعل الجميع يرون المواقف المخزية والمؤلمة ويتجنبوها، وأن يكون في حياتهم اهتماماً بالمواقف الشريفة والنبيلة وتكون أسلوباً لحياتهم، كما كتب الكاتب الماضي خواطره عن التعامل مع الأبناء وتوجيههم، والفضائل والأخلاق، والبر بالوالدين، وكتب عن الدعوة إلى الله، وبيّن مواقف عديدة تعزز الفضيلة، وذكر العديد من قصص النساء الشامخات الطامحات، وأفرد صفحات ذكر فيها وجهة نظره في اختيار الأصدقاء ورؤيته في التعامل مع القريب والجار والزميل في العمل والمهنة.