200 متطوع في أعمال معرض الرياض الدولي للكتاب

200 متطوع في أعمال معرض الرياض الدولي للكتاب


شباب وشابات ينتشرون كالفرشات، يعملون بجد وصمت، ويتنقلون كالنحل في كل مكان داخل أروقة معرض الرياض الدولي للكتاب، تميزهم السترات الني يرتدونها بألوانها المختلفة، إنهم "المتطوعون" أو لجنة المتطوعين في المعرض.

رئيسة اللجنة الأستاذة عفاف سفر السلمي تقول إن لجنة المتطوعين من اللجان التي يعمل أفرادها مع كافة لجان المعرض، كلجنة المسرح وجناح الطفل واللجنة التقنية ودعم قاعة كبار الزوار، ويساعدون الزوار في البحث عن الكتب من خلال الشاشات التفاعلية، أو عبر التطبيق الخاص بالعرض، وتنظيم المسارات داخل المعرض للمحافظة على انسيابية حركة الزوار، وإرشاد الزوار وتسجيل وضبط المخالفات على دور النشر، والتعريف بالمبادرات وشرحها للزوار، والمساهمة في توزيع أدلة خرائط المعرض، والمساندة في الورش التعليمية والنشاطات الثقافية وغيرها من الأعمال الكثيرة التي يشارك فيها أفراد اللجنة، التي يبلغ عدد أفرادها أكثر من 200 متطوع، منهم 104 متطوعات و96 متطوعاً من مختلف الأعمار، حيث يبلغ عمر أصغر مشارك مع المتطوعين 10 سنوات، فيما يبلغ عمر أكبر متطوع 57 عاماً.

وأوضحت رئيسة اللجنة أن ضمن المتطوعين أسرة كاملة، وهناك أم وابنتها، فيما تشارك شرائح مختلفة من المجتمع مع هذه اللجنة، منهم الأطباء، والمهندسين، وموظفي القطاعين الحكومي والخاص، والطلاب والطالبات من مختلف المراحل، وربات المنازل، كما شاركت الكلية التقنية بالرياض ممثلة بوحدة المسؤولية الاجتماعية وانضم 20 طالباً للمشاركة مع اللجنة، إضافة مشاركة سفير التطوع السعودي الأستاذ نواف آل سيف ضمن لجنة المتطوعين في معرض الرياض الدولي للكتاب.