جناح الأمانة العامة لمجلس التعاون يحظى باهتمام منقطع النظير من آلاف الزوار من المسؤولين والمثقفين والجمهور

جناح الأمانة العامة لمجلس التعاون يحظى باهتمام منقطع النظير من آلاف الزوار من المسؤولين والمثقفين والجمهور


مع إسدال الستار مساء اليوم السبت، إيذاناً بنهاية معرض الرياض الدولي للكتاب 2019، بعد أحد عشر يوماً هي عمر المعرض الذي أقيم تحت شعار (الكتاب بوابة المستقبل)، سجل جناح الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اهتماماً منقطع النظير من قبل آلاف الزوار، وجمع من المثقفين والأكاديميين الذي حرصوا على اقتناء ما تضمنه الجناح من مطبوعات احتوت على آخر الإحصائيات الرسمية الصادرة عن دول مجلس التعاون حول مختلف الموضوعات والأنشطة.

كما تولى القائمون على الجناح الرد على استفسارات الجمهور من المواطنين والمقيمين حول المشاريع والإنجازات والمكتسبات التي تحققت بفضل المواطنة الاقتصادية الخليجية، كالانتقال بالبطاقة الذكية بين دول المجلس، وتملك العقار، والاستفادة من الخدمات الصحية والتعليمية لمواطني دول المجلس في الدول الأعضاء، إضافة إلى مد الحماية التأمينية وكذلك في الجوانب الاقتصادية المرتبطة بتأسيس الشركات وتداول الأسهم، إضافة الى إقامة الاتحاد الجمركي الخليجي منذ عام 2003.

كما تم عرض المشاريع القائمة في مجال العمل الخليجي المشترك، منها ما يتعلق بالربط الكهربائي والمائي.

وتحول الجناح إلى ما يشبه "الصالون الثقافي" لما يتم فيه من مناقشة لآفاق المستقبل الثقافي لدول المجلس، والجهود المبذولة من قبل الدول الأعضاء للارتقاء بمستوى الثقافة بجميع مكوناتها، ولا أدل على ذلك من عقد ندوة موسعة خلال الشهر القادم تحتضنها مدينة الكويت يرتبط موضوعها حول وضع استراتيجية ثقافية خليجية.

كما قدمت الأمانة العامة ممثلة بجناحها المشارك بالمعرض هدية تذكارية لمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، باعتبار مملكة البحرين (ضيف شرف) المعرض، وهي عبارة عن درع تذكاري يتضمن شعار (خليجنا واحد)، وحقيبة إعلامية تتضمن أحدث إصدارات الأمانة العامة، كما أهدت الأستاذ عبدالله الكناني المشرف العام على الشؤون الثقافية بوزارة الإعلام في المملكة العربية السعودية درعاً مماثلاً تكريماً للدولة المستضيفة للمعرض.

وتهدف الأمانة العامة لمجلس التعاون من خلال مشاركتها في معارض الكتب التي تقام في دول المجلس إلى ترسيخ جهودها في تعزيز التواصل الثقافي والأدبي، وتعريف الزوار بالجهود التي تبذل من قبل الدول الأعضاء.

وقال مدير إدارة الثقافة والسياحة بالأمانة العامة الأستاذ سعد بن سليمان النصبان أن مشاركة الأمانة العامة من خلال هذه الأجنحة تأتي من الحرص على مواكبة التطورات التقنية وفتح منصات تواصل جديدة مع الجمهور، بإبراز الدور الذي تقوم بها الأمانة والأهداف التي ترمي إليها للخروج بمشاركة فاعلة في هذه المعارض، والتي تأتي بتوجيه مباشر من معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام للمجلس بتسليط الضوء على أهم القرارات التي تصب في مصلحة المواطن الخليجي، وإظهار الوجه الحضاري المشرق لدول المجلس، ومتابعة من الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية ورئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة بالأمانة العامة لمجلس التعاون.